Monday, 21 February 2011

مثل الشعب الكويتي كمثل الحزب الوطني الحاكم

مثل الشعب الكويتي كمثل الحزب الوطني الحاكم في عهد النظام الدكتاتوري المصري، مرفهين ومنعمين وكل مطالباتهم كانت مادية وعلى السنتهم "هل من مزيد" من الرفاهية لهم وحدهم ولا لأحد غيرهم...

ومثل البدون والوافدون وخدم المنازل كمثل الشعب المصري في تلك الحقبة، منهم من يعيش دون خط الفقر ومنهم من يعيش على حد الكفاف، ومنهم الغني المستقل عن الحزب الحاكم الذي ينتظر الفرصة لترك البلد...

لا تعجب ان وجدت من يحرق نفسه ومن يتظاهر بمظاهرات قد تهدد أمن الحزب الوطني الحاكم لأنهم لا يشعرون بهذا الأمان الذي تشعر به عزيزي عضو الحزب المحترم فمنهم من تقطعت بهم السبل وبدأوا يفقدون الأمل.

أعضاء الحزب كانوا يرون أنها مشيئة الرب أن خلقهم أعضاء في هذا الحزب وليس ذنبهم ان كان هناك من يعاني من الفقر والجوع على بعد أمتار من قصورهم...

عندما تقول لأحد أعضاء الحزب ان الله خلق الناس سواسية كأسنان المشط يقولون من الناحية العملية لا بد من وجود طبقية في البلد.. عزيزي عضو الحزب تعال الى بلاد الغرب وانظر بنفسك كيف أن تحقيق المساواة ليس مستحيلا...

تذكر عزيزي عضو الحزب نعلم أنك لا تستطيع قبول كل الشعب في الحزب الوطني، ولكنك تستطيع على الأقل أن تعطيهم حقوقهم الاساسية...

2 comments:

krkor said...

انت لازم تفهم شغله

الي تدافع عنهم فئه كبيرة ( ماني قايلكه كلهم ) مالهم حق


مثل البدون كمثل الي داش بيتك من الدريشه

وهالكلام مو عن حسد ولا شي

عن تجربه لاني خالطتهم وعرفتهم على حقيقتهم

وبتثبتلك الايام هشي


تحياتي

Salah said...

عزيزي krkor

هناك حقوق أساسية لكل انسان على وجه الأرض... لا يجوز سلبها حتى ممن ارتكب جرائم...

لا أطلب أكثر من اعطائهم هذه الحقوق

شكرا لك