Friday, 14 March 2008

اليزابيث: العصر الذهبي

هذا هو عنوان الفلم الذي يحكي لنا قصة اليزابيث: الملكة العذراء، وسميت بالعذراء لانها لم تتزوج طوال حياتها، رغم ضغوط البرلمان عليها ومحاولات المستشارين لاقناعها الا انها لم تتزوج ولا أحد يعرف السبب الحقيقي. ولكن حسب ما جاء في الفيلم أنها كانت تريد أن تكون أما لبريطانيا ولكل الشعب.


قصتها بدأت في الفيلم وهي امرأة قوية، وتدور الأحداث حول المخاطر التي كانت تواجهها اليزابيث، فكان هناك خطر داخلي يتمثل بوجود قوي للمذهب الكاثوليكي في البلاد. ولأن المذهب الرسمي لبريطانيا هو البروتستانت وذلك منذ انفصال بريطانيا عن كنيسة الفاتيكان على يد أبيها هنري الثامن، كانت تخشى اليزابيث الخيانات من أبناء شعبها الكاثوليكيين. وعلى المستوى الخارجي كان الخطر محدق بها حيث شن الجيش الاسباني حملة صليبية على انجلترا المارقة عن الكنيسة، وكانت أحقادهم منصبة بالخصوص على الملكة اليزابيث التي اتهموها انها قاتلة وتستحق القصاص. يحاول مخرج الفلم اظهار الملكة بواقعية بعيدا عن المبالغة في تلميع أو تشويه صورتها. وأعتقد أن كيت بلانتشيت أتقنت هذا الدور.



Cate Blanchett



بالنسبة لي هذا الفيلم يعتبر أفضل فيلم شاهدته في السينما العام الماضي 2007، مع أني لم أشاهد الجزء الأول بعد.
هناك بعض المشاهد التي لا تنسى. أحد هذه المشاهد عندما كانت اليزابيث على رأس الجيش في قيادته ضد العدوان الفرنسي، وعندما قالت لهم أن بعد انتهاء المعركة سنجتمع مرة أخرى في الجنة أو على أرض النصر، كناية على أن لا خيار ثالث أمامهم اما النصر أو الموت. فهي لا تعترف بالهزيمة.



"When this day of battle is ended, we meet again in heaven, or on the field of victory."



وهناك مشهد كان من أحلى المشاهد التي لن أنساها أبدا، وهو عندما حاول مستشارها المقرب أن يقنعها أن تضرب بيد من حديد على كل من يشكل الخطر الداخلي وهم الكاثوليك، كان ردها عليه أن محاسبة الناس يجب أن تكون على الأفعال وليس المعتقدات.



"Fear creates fear, sir. I will not punish my people for their beliefs. Only for their deeds. I am assured that the people of England love their Queen. My constant endeavor is to earn that love."

14 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم

شخصية قوية ولكن هل نملك مثل هذه الشخصات في مجتمعاتنا المسلمة؟

كم أتمنى أن نشاهد الفيلم لنستفيد و نأخذ من شخصيتها بدل المشاهدة لمجرد المشاهدة

بو محمد said...
This comment has been removed by the author.
بو محمد said...

أخي العزيز الغالي صلاح
أقول لك شي
عدم الإيمان بالفكر التعددي أكبر آفة تواجه المجتمعات و لذالك تجد المجتمعات القمعية في انزلاق على المستوى الإجتماعية و التنموي و الفكري
و درجة انزلاقها و سرعته متفاوته
و الحسبة ضايعة
و الأمل بالله وحده
و بتوفيقه لأصحاب العقول و القلوب النيرة
تسلم يا بو صلوح
الله يحفظك و غالليينك و الجميع من كل من أراد بكم سوءا

Salah said...

غير معرف:

وعليكم السلام ورحمة الله

كلام سليم
المفروض أن نستخلص العبر من كل شيء حوالينا، من الكتب أو من الأفلام أو من الواقع الذي نعيش

تحياتي

----------------

بومحمد:

الله يسلمك يا الغالي

وكلامك كل عدل

تحياتي

Anonymous said...

الفلم غير دقيق في وصفه لحال الملكة اليزابيث

فالعروف ان النساء الانجليزيات و بالاخص صاحبات النفوذ و القوة كن يتمتعن بملامح الرجال و الخشونة و القسوة و حتى انهن كن يطلقن العنان لشواربهن

و هذا الموضوع موثق تاريخيا.

وهو المخالف لما يصوره الفلم من انثوية الملكة.

حلم جميل بوطن أفضل said...

ثاني من يمد الفيلم. كنت أود مشاهدته لكن ما منعني هو إكتشافي بأنه الجزء الثاني. فلم أود مشاهدته قبل أن أشاهد الجزء الأول

رائعة هي كيت بلانشيت

هـــدب said...

وايد افلام طافتني وما شفتها

فيلم يستحق المشاهدة


ويبيله دمج الجزء الاول مع الجزء الثاني

تسلم ايدك
ويعطيك العافيه يا العم اليديد

ناي said...

صارلي تقريبا 230 يوم مو داشة سينما
ولا شايفة افلام اجنبية
=P لول حاسبتهم


shakla nice
Thanks ^^

Aldenya said...

تستحق جائزة الاوسكار
لكنها للاسف لم تحصل عليها على ما أظن



شكرا استاذ صلاح على عرض هالنبذة عن الفيلم المميز

Ni3Na3aH said...

i havent seen this one... because everyone said its not as good as the first one!
el awal shftah o 3ejabny wayed... el script was really good!

فتى الجبل said...

تدري ليش عجبني
لأني شفت فيه ملكة عن الف ملك والف ريال
شفت فيه حاكمة تعز ديرتها وتحسفت فيه على احوالنا

Salah said...

غير معرف:

قد لا يكون الفيلم دقيق جدا، فهو يبقى فلم درامي وليس وثائقي. ولكن لا أعتقد أن اليزابيث كان عندها شوارب.
وهذه رسمة للملكة اليزابيث اذا اردت أن تتأكد

http://upload.wikimedia.org/wikipedia/en/8/8a/Elizabeth_Rainbow_Portrait.jpg

Salah said...

حلم:

لا تصدقني بأي شيء له علاقة بالانجليز!

أنا متهم بأني انجليزي الهوى!

-------------

هدب:

الله يعافيج

وتسلمين على المرور

--------------

ناي:

السينما مو شي ضروري
شوفيه على دي في دي

ومشكورة على المرور

----------------

Aldenya:

أتفق معكِ، كانت تستحق أوسكار على دورها في هذا الفلم، بس ما كان فيه نصيب

شكرا أستاذة الدنيا

-------------------

Ni3Na3aH:

شوقتيني على مشاهدة الجزء الأول، خلاص وضعته على أولوياتي

--------------------

فتى الجبل:

كلامك صحيح


ويكم هذا اللي ساعدهم على التقدم!

Anonymous said...

Awesome post. Do you mind if I ask what your source is for this information?