Monday, 1 June 2009

وزارة التربية والتكفير


معركة المناهج أو حرب المناهج كما يحلو للبعض أن يسميها بدأت منذ زمن طويل ولم تبدأ مع فوز النائب عدنان المطوع. كانت هناك محاولات كثيرة من قبل نواب سابقين بعيدا عن الأضواء لإزالة بعض المواد التكفيرية من مناهج التربية الاسلامية، وخاصة أن هذه المواد لا تكفر الشيعة وحسب، وانما تكفر حتى أهل السنة والجماعة ممن يرون بجواز زيارة أضرحة الأولياء الصالحين كما هو منتشر في سورية ومصر ودول المغرب العربي، ينقل أن هذه المحاولات البعيدة عن الضجة الإعلامية نجحت بإقناع وزيرة التربية والتعليم السابقة بخطورة هذه المناهج وكيف أنها مضرة بالوحدة الوطنية ومسيئة الى شرائح المجتمع الكويتي، ولكن للأسف لم تنتج هذه القناعة أي عمل لإصلاح الأوضاع ولعل السبب يعود الى ضعف الوزيرة بمواجهة قوى تكفيرية تغلغلت في وزارة التربية أو أنها لم تحصل على الدعم السياسي الكافي من قبل أضعف الحكومات في التاريخ.. نحن نعيش في عصر الحرية والانفتاح ويجب علينا احترام الآخرين حتى لو لم تعجبنا عقائدهم، ومشكلة التكفيريين أن عقيدتهم نتج عنها هدر الدماء، ومن ثم قتل وتفجير وارهاب لكل من اختلف عنهم كما حدث في مناطق أخرى من العالم، وليس من الحكمة أن نستبعد حصول هذه المآسي عندنا ونحن نشهد انتشار ذات الفكر التكفيري في بلد لا يحتمل الفتن ولا يحبها، التسامح ضرورة العصر مع أصحاب المعتقدات المختلفة سواء أكانوا كويتيين أم غير كويتيين أو كانوا يعيشون معنا أم بالخارج لأن الكويت جزء من عالم أشبه بقرية صغيرة تنتشر فيه أديان ومذاهب شتى للإعداد، لذا فإن عقيدة التكفير خطر على مستقبلنا وعلى مستقبل أبنائنا وهي لا تصلح لأن تكون جزءا من التعليم العام ولا يجب أن تكون قضية نواب شيعة فقط، بل يتوجب على كل النواب الوطنيين تبنيها. لأن عدم تقبل الآخر من العوامل الرئيسية لتأخر المسيرة الديمقراطية، ومن ينشد الاصلاح السياسي فإن أول ما يجب أن يكون على سلم أولوياته نشر التسامح وتقبل الآخر وايقاف من يثير الفتن عند حده. 
أحد الكتاب توعد من يحاول تغيير المناهج بأنه وجماعته سيستمرون بتعليم أبنائهم في البيوت (التوحيد الصحيح) على حد تعبيره ويقصد أنهم سيستمرون بتكفير الآخرين وتوريث الفكر التكفيري، وهذه سنة الحياة فاستمرار التكفير لم يتوقف منذ أيام الخوارج وسيورثون عقائدهم من جيل الى جيل. ولكن ماذا عن بقية المجتمع؟.. هل سيقبل الآخرون استخدام التعليم العام ومنابر الدولة لنشر ما يهدم أركان الدولة المدنية والمتحضرة؟ لا أعتقد ذلك وسنظل نراهن على حكمة العقلاء. 

تاريخ النشر : 

25 comments:

ميمة السبيت said...

شيعة و سنه و فتن و تكفير و سياسة و لوية و استجوابات

عفسوا الديرة الله يعفس راسهم انشالله

الزين said...

نحن امة لا اله الا الله

نحن مسلمون قبل ان نكون سنه او شيعة

الإختلاف بممارسة العقائد لا ينكر حقيقة اننا نشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله

دعوا الخلق للخالق

محد بيندفن بقبر الثاني

تركوا الناس تسوي اللي يريحيها وتتعبد بالطريقة اللي مقتنعة فيها

لاتدققون على الفروقات
ولا تلعبون دور الرب وتكفرون الناس

يمكن انتوا اللي تكفرون في يوم الحساب

استغفر الله متى بنخلص من هالتفكير المحدود

!!

كاريكاتير said...

الوحدة الوطنية صارت مطقاقة!!

احنا ما عندنا مناهج احنا عندنا كتب دراسية!!

المناهج تخلي الطالب يطلع فاهم وريغب في الانتاج ومواصلة البحث والتعلم مو تخليه ينحاش من التعليم ويبي يتوظف او يصير عسكري وخلاص!!

ma6goog said...

سليم

someone_q8 said...

السلام عليكم

اخوي العزيز صلاح

ليش ما انسمي الامور بمسمياتها الحقيقية ؟
ليش دائما اذا اختلفنا مع الطرف الثاني انقول عنهم تكفيريين ؟

المذهب الجعفري او بشكل اعم الشيعة فيهم اكثر من 60 فرقة وانت ادرى مني بهالشيء , هل اقدر اعمم عليهم واقول ان المذهب كله تكفيري ؟؟ طبعا لا

اختلاف المذاهب يكون في الفروق وليس على الاصول , لان الاصل هو التوحيد لله وحده و من ثم اتباع منهج رسوله صلى الله عليه وسلم

والمواد الموجودة في مناهج التربية الاسلامية لا يخرج من الاصل وهو التوحيد ولان ايضا هناك ادلة من الاحاديث الصحيحة تدعم هذه المواد وهذه الاحاديث لم يختلف عليها احد من اصحاب الاحاديث ولم يتم تضعيف اي حديث فيهم

ولقد استدل البعض بجواز زيارة الاضرحة من اما اهل السنة احمد بن حنبل وللأسف هذا القول غير صحيح وهو تدليس على امام المذهب , وحتى لو قال ما يقال فليس من المفروض اتباع اصحاب المذاهب بالخطأ واجتناب الاحاديث الصحيحة المروية عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم التي تدل على وضوحها ولا تحتاج للتأويل

فريج سعود said...

على مقبرة شهداء احد في المدينة كتب هذا الحديث

قال رسول الله ص اني كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها فإنها تذكر بالآخرة

طموحة مملوحة said...

هالكتاب متى انطبع؟؟؟

هذي مصيبة واذا كان مطبوع من زمان وتوكم تتكلمون فالمصيبة اعظم

Salah said...

ميمة السبيت:

حياج الله أختي وشكرا على الزيارة والتعليق

--------

الزين:

عين العقل أختي

---------

بوفطوم:

بالضبط هذي المشكلة بالنسبة لي

مشكلتنا مو مجرد فقرة في كتاب واحد

تحياتي

----------

بو سلمى:

الله يسلمك

Salah said...

someone_q8:

هلا والله أخوي شلونك؟

انت قلت:
ليش ما انسمي الامور بمسمياتها الحقيقية؟
ليش دائما اذا اختلفنا مع الطرف الثاني انقول عنهم تكفيريين ؟
والجواب:
ان هذا المصطلح متداول في الكويت في وسائل الاعلام وانا لم أخترعه، في السعودية يسمونهم الفئة الضالة وفي الكويت وبعض الدول الأخرى يسمونهم التكفيريين. شخصيا أجد أن المصطلح مناسب جدا لأنهم عمليا يكفرون من يخالفهم بالعقيدة، ولا مجال لذكر أمثلة لحساسية الموضوع.

وانت قلت:

المذهب الجعفري او بشكل اعم الشيعة فيهم اكثر من 60 فرقة وانت ادرى مني بهالشيء , هل اقدر اعمم عليهم واقول ان المذهب كله تكفيري ؟؟ طبعا لا

والجواب:

أعذرني ان كنت أجهل هذه المعلومة ولكن صدقني لا أعرف ان كان هناك فرق بمعنى مذاهب في المذهب الجعفري...لكن هذا لا يهم

المهم بالنسبي لي أرى أن من يكفر الناس يستاهل أن نضمه الى نادي التكفيريين وبجدارة بغض النظر عن مذهبه، شيعي أو سني أو أباضي أو أي شيء اخر

ليش فهمت من كلامي أني عممت المصطلح على من لا يكفر البشر؟

أنت قلت:
اختلاف المذاهب يكون في الفروق وليس على الاصول , لان الاصل هو التوحيد لله وحده و من ثم اتباع منهج رسوله صلى الله عليه وسلم... الخ

والجواب:

هذي التفاصيل لن تحل الاشكال، يعني لو قرر أحدهم أن يفسر أعمال أو طقوس مجموعة أو فرقة على أنها كفر لماذا يلزم الجميع على دراسة هذا الرأي... الأفضل ألا تتدخل الوزارة في عقائد الناس.

وأشكرك على ابداء الرأي

secret said...

مهاجمة معتقدات الغير دليل على الايمان الضعيف

و متى كانت البشرية متفقة على دين واحد؟ او ملة واحدة؟

و اين ديمقراطية القرآن التي كفلت حرية الاعتقاد و الايمان؟

عموما كنت متردد اكتب عن هالموضوع لكنك نبهتني على شي

Salah said...

فريج سعود:

ما صورت؟

-----

طموحة:

حسب الظاهر أن الموضوع قديم وكانت هناك محاولات مستمرة لتعديل المنهج ولكن بدون فايدة.

أنا أعتقد أن مناهج الاسلامية والعربي وكل المواد الأدبية مشكلة وتحتاج الى تغيير.

Salah said...

سكرت:

حياك أخوي وبانتظار ما ستكتبه عن هذا الموضوع.

aChar said...

ارجو ان لا تخوض بموضوع ليس لك تخصص فيه
و زيارة القبور و ماشبة من مواضيع مردود علية من 500 سنه و هي من الشركيات

و اصبر و اشوف رد العلماء ثم احكم

الأشتر said...

الكاتب العزيز صلاح،

مقال لطيف وجميل ومأجور عليه ان شاء الله.
القضية كما وضحت أنها أكبر من "حفنة" تكفيريين لا يكلون من بث الفرقة وتمزيق هذا البلد. المشكلة الكبيرة تكمن في التعامل معهم (أو مع غيرهم من أصحاب العقول الصغيرة). فكما ذكرت التعامل السيء (لداعي الخوف أو الإهمال) من الوزارة ازاء هذا الموضوع هو ما جعل منه بذرة لفتنة طائفية جديدة. وهذا الأمر ليس بالجديد، فأكثر النعرات الطائفية التي مرت بها الكويت كان سببها تراخي أصحاب القرار (لا سيما من الجانب الحكومي) في التعامل مع المؤججين والمصعدين .. والتكفيريين. أتمنى أن تحل الوزارة هذا الموضوع قريبا.

بو محمد said...

الحبيب بوصلوح


أحسنت و تعليق الأخت "الزين" ما يفرق عن الكلام الذي كنت أنوي كتابته و بذالك أضم صوتي لصوتها


دمت و الأهل و الأحبة برعاية الله

ضاري said...

اولاً
الدولة غالبيتها الساحقة سنية
لهذا يجب ان يقبل الشيعة الملسلمين و المسيحيين بمناهجها

ثانياً
فرق شاسع بين زيارة القبور للدعاء من اجل اهلها
او زيارة القبور للتبرك بها و طلب الفرج من اهلها
فرق بين الاولى التي هي من السنة
و الثانية التي هي بدعة شنيعة


مو كل شي يخالف مذهبك تسميه تكفيري

Anonymous said...

يعطيك العافية بو محمد على هالموضوع
طبعا الفتن الطائفية و المذهبية و القبلية ماهي الا حجج لأصحاب النفوس الضعيفة لإضعاف المجتمع الكويتي و للأسف بدا يأخذ مجراه..

أنا بس حبيت أرد على الشخصين اللي قبلي اللي تكلموا عن زيارة القبور
بشكل سريع

ذكرت أخي العزيز ضاري
أن زيارة القبور سنة من أهل السنن و لكن حسب علمي أن زيارة القبور عند أهل السنة أمر غير مستحب فكيف تنسب زيارة القبور و فضائلها لأهل السنة و تكفر أهل الشيعة بزيارة القبور و التبرك و طلب الحاجة من اهلها ...ثم كان لللأخ
echar
تعليق مضاد لقولك دلالةعلى حرمة زيارة القبور عند اهل السنة ..فها هنا رايين مختلفين !!!

و كبف علمت أن الشيعة تطلب الحاجة من أهل القبر ..فهل تعلم مافي النفس أخي العزيز..فانك هنا أخ ضاري تطبق مبدأ التكفير حيث تنعت الشيعة بالدعاء و طلب الحاجة من غير الله بما فيه الشرك العظيم..اعاذنا الله منك الشرك

أخي العزيز ...
قال تعالى في محكم آياته (ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر) فهل تفسيرك بهذه الاية هي حرمة زيارة القبور ؟؟؟

فإن كان زيارة القبور حرمة فلماذا يزار قبر النبي عند أهل السنةإذا ؟؟؟ حجتك ان زيارة القبر تكون لسؤال المغفرة لصاحب القبر ؟ فتعالى نبينا عن دعائنا أفليس المقصد هو التبرك بجواره.. فعندما تجلس عند قبر الانبياء و الاولياء الصالحين فهل تسألهم أن يفرجو همك ؟ أم تسأل الله بحرمتهم و مكانتهم أن يستجيب لدعائك؟؟ فهناك شتان ما بين الأمران أخي العزيز..فلا ضر من زياررة قبر النبي و الدعاء لنفسك بالرحمة و المغفرة و أن تحل لك شفاعة النبي من بين أمتهو لكن ما اتفق معك هو الغلو في بعض المظاهر ..و لا تأخذ جملتي هذه حجة فانا ذكرت (البعض)

و بمسألة التبرك خذ هذا الحديث ( أخرج مسلم في صحيحه في تحريم الذهب والحرير على الرجال ( ج14 ص43 ): فقالت ـ أي اسماء ـ : هذه جبة رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم)فأخرجت الي جبة طيالسة كسروانية لها لبنة ديباج وفرجيها مكفوفين بالديباج، فقالت: هذه كانت عند عائشة حتى قبضت فلما قبضت، قبضتها وكان النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)يلبسها، فنحن نغسلها للمرضى يستشفى بها.

لماذا هنا أخذ التبرك [اغراض النبي بعد موته و لم يذكر كتابكم اخي العزيز أن التبرك شرك هنا ؟؟ قد اشركوا إذ شربوا ماء الجبة لرجاء الشفاء؟ هل يراهم اشركوا حين استعملوا ماء الجبة استعمال الدواء؟ ام هو هنا يعرف انه لا تلازم بين التبرك والشرك، فما كل متبرك مشركاً؟

و لك حديث أخر من صحيح مسلم ( ج15 ص87 ): عن انس بن مالك قال: كان النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)يدخل بيت ام سليم فينام على فراشها وليست فيه، قال: فجاء ذات يوم فنام على فراشها، فاُتيت فقيل لها: هذا النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)نام في بيتك على فراشك قال: فجاءت وقد عرق واستنقع عرقه على قطعة اديم ففتحت عتيدتها فجعلت تنشّف ذلك العرق فتعصره في قواريرها، ففزع النبي(صلى الله عليه وآله وسلم)فقال: « ما تصنعين يا ام سليم »؟ فقالت: يا رسول الله، نرجو بركته لصبياننا، قال: « اصبت »

لماذا هنا لم يذكر مسلم شرك المرأة و لماذا الرسل وافقها ؟؟


(و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)
فعند زيارتك لقبر حبيبي محمد عليه و على اله أفضل الصلاة و السلام ما هو إلا موضع له في الدنيا..فعندما تشتاق لشخص تزور بيته ..تزور قبره ..و لك عند رسولنا تطلب من الله ان يرحمك انت و أن تحل لك شفاعة نبيه ..فما الكفر في هذا أخي العزيز

و مالاخطأ في النداء عند صاحب القبر .. فالرسول عليه و على أله أفضل الصلاة و السلام كان يزور قبور شهداء بدر و يدعو لهم بالرحمة ..كان يزور قبر سيدة خديجة و عمه ابو المطلب يناجي يشكو لهم حزنه و همه من قريش..فماكان الخطأ عن هذا و هو الرسول المنزه ؟؟؟
و كما الحال عند زيارة قبر أهل بيته الحسن و الحسين سيدا شباب الجنه ..فهل تزو قبرهم و تطلب لهم الرحمة أم تلتمس المغفرة و الرحمة من الله لنفسك أنت تطلب أن يلحقك معهم في الصالحين ..فهل لك و لي مكانتهم في الدنيا او الاخرة ؟؟

و على طاري الأولياء الصالحين ليش اهل السنة عيل حولو كهف أهل الكهف إلى مسجد؟؟؟؟؟؟ فكيف طرحت البركة بهالمكان و زياروة الاولياء الصالحين شبهه ؟؟

على العموم إذا عندك سؤال أرجع الى هذا الكتاب لعله يجيب أسألة و شبهات في عالم ذهنك

زيارة القبور-(شبهات وردود)
تأليف: بدر الدين الحوثي

و لك مني السلام

ضاري said...

بسم الله الرحمن الرحيم

كلامي واضح اخي العزيز
و هذي الاعادة
---------
فرق شاسع بين زيارة القبور للدعاء من اجل اهلها
او زيارة القبور للتبرك بها و طلب الفرج من اهلها
فرق بين الاولى التي هي من السنة
و الثانية التي هي بدعة شنيعة


مو كل شي يخالف مذهبك تسميه تكفيري
----------

يبقى اذا اكو سنة تكفيريين و اكو شيعة كفار فهذا شي مالي علاقة فيه ولا اعتقد ان لك انت ذنب فيه

سنة الرسول صلى الله عليه و سلم الصحيحة السليمة تحث على زيارة القبور لترقيق القلب و تذكر الآخرة و دفن الموتى و الصلاة عليهم و الدعاء لهم
ام زيارتها لطلب الغوث و الإستعانة بالمدفونين فهذا هو البدعة عندنا

شكراً

Anonymous said...

أخي الموقر ضاري
كلام أوضح من وضوح الشمس ..فكلانا يجزم على أن زيارة قبور الأقرباء والوالدين لطلب الرحمة و المغفرة للميت ..كلام لا غبار عليه ..و لا يجوز أن نتوسل بالوالدين أو الأعزاء لطلب الحاجة من الله..كلام 100%
ماشي ...

---------------------------------
اقتباس كلامك: (فرق شاسع بين زيارة القبور للدعاء من اجل اهلها
او زيارة القبور للتبرك بها و طلب الفرج من اهلها
فرق بين الاولى التي هي من السنة
و الثانية التي هي بدعة شنيعة)
------------------------------

وأوافقك أيضا طلب الحاجة من غير الله ليس ببدعة أخي إنما شرك بالتوحيد

حلوين...

لكنك لم تجيب على المحور الأساسي و هو زيارة قبر النبي و الأولياء الصالحين (دعنا من الأولياء الصالحين) و لنقل قبر النبي ..لماذا تزور قبر النبي أخي العزيز ضاري عند الاعتمار؟؟
معتمدا على كلامك أن التبرك محرم و الدعاء لنفسك بالشفاعة أيضا محرم ..و زيارتك للقبر دعوة للميت ..فهل تدعو للنبي (و العياذ بالله) بالرحمة ؟؟؟
أنت اوجبت التبرك بحضور قبر النبي و الدعاء (و أنا اكرر التوجه إلى الله ) بالبدعة ؟ فكيف إذا ؟؟؟
اعتقد أخي العزيز أن لا تحرم التبرك بقبر الأنبياء لأن أهل السنة بعضهم يرون ذلك من المستحبات

انا هنا لست لأحلل و لا أحرم و لا أكفر و لا أبدع فلست بمن يخول له ذلك..و لكنني انقل وجهه نظري ,اتمنى أن تجيب على سؤالي الحائر (لماذا تزور قبر النبي)؟؟؟

فحرية العبادة أمر مشروع و قال تعالى(وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا)
صدق الله العلي العظيم

تحياتي أخ ضاري

Anonymous said...

بسبب المطالبات المتكررة من نواب الشيعة ومفكريهم بضرورة حذف بعض فقرات من منهج التربية الإسلامية للصف العاشر والتي تعتبر أن زيارة القبور والدعاء عند قبور الصالحين من أنواع الشرك، أقول بسبب هذه المطالبات انبرى بعض نواب السلف وكتابهم للدفاع عن مناهج التربية الإسلامية بشكل عام وهذه الفقرات بشكل خاص، فالنائب محمد هايف اعتبر أن من يقول إن هذه الفقرات تكفيرية يكفِّر أهل السُنّة، في حين أن النائب علي العمير اعتبر أن من يطالب بحذف هذه الفقرات إنما يثير الفتنة ويشق الوحدة الوطنية لأن هذه الفقرات تمثل التوحيد الخالص. أما النائب وليد الطبطبائي فحاول أن يتذاكى بالدفاع عن هذه الفقرات في مقال له بالقول إن أئمة الشيعة هم أول مَن يحرِّم زيارة القبور، مع أن في ذلك مغالطة، فما أورده الطبطبائي في مقاله كان روايات تحرِّم الذبح لغير الله أو الحلف بغير الله أو اتخاذ القبور قبلة أو مساجد، وهذه الأمور منهي عنها عند الشيعة أيضاً، وإنما الخلاف هو حول زيارة القبور والدعاء عند قبور الصالحين. من الواضح أن نواب السلف وكتابهم يريدون أن يختزلوا مذهب أهل السُنّة قاطبة بفكرهم، فهم على طريقة ياسر عرفات الذي كان يعتبر أن منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للفلسطينيين، وكذلك السلف يعتبرون أنفسهم الممثل الشرعي والوحيد لأهل السُنّة، في حين أن الحقيقة أن الكثير من أهل السُنّة يخالفون السلف في كثير من الأمور العقدية، والمكتبات حافلة بكتب لعلماء سُنّة رداً على رؤية السلف في مسألة التوحيد، ويكفي أن ترجع لكتاب العلامة محمد سعيد البوطي 'السلفية مرحلة زمنية مباركة لا مذهب إسلامي' لتعرف مقدار النقد الذي يوجهه بعض علماء السُنّة لمنهج السلف الفكري بشكل عام ومنهج ابن تيمية بالتحديد فيما يخص مسألة زيارة القبور.

من حق السلف أن يكون لهم وجهة نظرهم الخاصة في تحريم زيارة القبور والدعاء عندها والتوسل بالصالحين، لكن ما هو غير مقبول هو اعتبار أن وجهة نظرهم هذه هي التوحيد الخالص، وأن ما عدا ذلك شرك، وأن كل مَن يخالفهم يريد تشويه العقيدة الإسلامية. هنا يتحول الأمر إلى نوع من الإرهاب الفكري غير المقبول. ليس من حق أحد أن يفرض رأيه أو معتقداته على الآخرين، فلكل شخص الحق في أن يعتقد ما يشاء، وعند الله تجتمع الخصوم. أما إذا عدنا إلى مناهج التربية الإسلامية فنقول إن المسلمين متفقون في 95% من مسائل العقيدة، وهناك اختلاف لا يتجاوز 5% بين شتى الطوائف الإسلامية، فلماذا الإصرار على تضمين المناهج الدراسية المسائل الخلافية في العقيدة وإجبار الطلاب الصغار على تعلمها وهم في غنى عنها، ولماذا لا يتم بدلاً من ذلك الاقتصار على ما هو متفق عليه بدلاً عن إثارة الحساسية الطائفية بين الطلاب، وإجبار مَن لا يعتقد بهذا الرأي على أن هذا الرأي يمثل التوحيد الخالص وأنه لابد من الاعتقاد به. السلف من خلال اعتبار أن ما يعتقدونه هو التوحيد الخالص يريدون فرض معتقداتهم على بقية المسلمين واعتبارها العقيدة الصحيحة، وهم بذلك كمَن يوزع صكوك الغفران، فمَن يعتقد برأيهم هو الموحد، وأما مَن يختلف معهم فهو مشرك مبتدع، ولا أدري مَن أعطى السلف هذا الحق. بكل وضوح ينبغي للمناهج الدراسية أن تبتعد عن مسائل الخلاف بين طوائف المسلمين، أما إذا كان لابد من التطرق لهذه المسائل فإنه لا يصح أن تعبر المناهج الدراسية عن وجهة النظر السلفية فحسب، ولا حتى عن وجهة نظر أهل السُنّة فقط، فما دام المجتمع يتمثل من طوائف متعددة فلابد أن تعبر هذه المناهج عن وجهات نظر الجميع.

تعليق: رغم معارضتنا الشديدة لنهج وزيرة التربية السابقة السيدة نورية الصبيح فإننا لا نملك إلا أن نشيد بقرارها الأخير بوقف الاعتراف بغالبية الجامعات في الفلبين والهند وماليزيا وسلوفاكيا ومصر والأردن والبحرين، حتى إن أتى هذا القرار متأخراً جدا وتسبب هذا التأخر في التحاق ما يزيد على 30 ألف طالب كويتي في هذه الدكاكين المسماة جامعات، ونتمنى على الوزيرة الجديدة د. موضى الحمود أن تكمل الخطوة التي بدأتها الصبيح من خلال فتح ملف الجامعات الأميركية والبريطانية وغيرها من الدول الأوروبية، فليست الجامعات كلها في هذه الدول مستواها جيد، بل مستوى بعض الجامعات فيها ليس بعيداً عن مستوى الجامعات الفلبينية.

خديجة البهاويد said...

المشكلة ان المناهج الدراسية بكل موادها حتى المواد العلمية مثل الفيزيا والرياضيات ماتعتمد على تفكير الطالب وتعتمد طريقة الحفظ بجهل وهو وسيلة النجاح هني بمدارس الكويت
وهذا الي يجند عقول الطلبة ويصنع منهم روبوتات لا ترتجل عن المنهج الدراسي ولا تفرق بين الخطأ والصواب الا ما يذكره المنهج هو الصحيح
لو كان اسلوب التعليم مختلف ويعتمد على التفكير والارتجال لما خفنا من مقطع تكفيري في المنهج

الدولة تصنع من ابناءنا اجهزة تخزينية لكلام دراسي مقدس وليس رجالا للمستقبل

الحــــٌر said...

حيالله بومهدي
الخطر الاكبر في اعتقادي على ابناء السنة ل
أنهم سيدرسون هذه الامور على انها عقيدتهم اما الشيعة فلديهم منابرهم الحسينيه ومع ذلك فهناك خطر على الاثنين وهو تأجج الطائفيه والتعصب الأعمى في نفوس جيل ممكن ان نجعله اكثر وحدة من الجيل الاسبق ولكن بظل وجود أناس بهذا الفكر وهذه العقيدة وعدم وجود اي رد فعل قوي من العقلاء بالمجتمع اعتقد ان الكارثة ستكون بالسنوات القادمة لا سمح الله
وبإعتاقادي الحمل الاكبر بحل هذه المشكلة يقع على عاتق السنة أكثر من الشيعة لأنهم بذلك يحمون ابنائهم من فكر أرهابي ويزرعون بذور الأمل بحياة أفضل يعيشها ابناء الطائفتين

تقبل مروري أخي الكريم
:)

Manal said...

الموضوع حله سهل
لكن اصحاب العقول المتحجرة والذين يفكرون ان الدنيا لهم ويمتلكون حق الراي وانعدام راي الناس والبشر بشكل عام يوهمون انفسهم بانهم هم على صح ولا يوجد راي اخير غيرهم

حب التملك باختصار


في الدول المتقدمة كبريطانيا
يتم تدريس الابناء في المدارس عن اساسيات كل الديانات بالعالم

المدرسة او المدرس من الدين المسيحي مثلا
يشرح وتناقش كل ما يهم الديانة الاسلامية وحتى عن فلسفة الحجاب الا انها ليست مسلمة وليست مقتنعة
ولكن ردها مقنع بالنسبة للطلبة
فهل كل الطلبة دخلوا الاسلام

؟؟؟؟
لا طبعا لكن بهالمنهج وصلت معلومة ان مافي تفرقة بين الاديان وكل انسان حر بعقيدته





المذهب السني فيه كذا راي بالنسبة لموضوع القبور

والتعليقين في الاعلى يثبتون هذا الشي كما وظحها احد المعلقين ايضا

فليش التحجر واني انشر اي شي انا مقتنع فيه

ليش دايما خطواتنا لي ورا مو لي جدام

ليش ما في تفاهم لراي الناس

وقناعاتهم دام محد قال لكم تعالو غيروا دينكم ومذهبكم

؟؟؟

TruTh said...

اللي يشغل عمره في تكفير الناس و التدخل في خصوصياتهم شخص تافه بالحياة

اذا كل واحد فينا مو ضامن دخوله الجنة معناها المفروض ننشغل بأنفسنا و نحاول نسوي اعمال تنفعنا حق آخرتنا مو نترك كل هذا و نتفرغ للناس

الله يهدي التكفيريين و ينور بصيرتهم ان شاء الله

وشكرا على البوست الهادف

Black Honey said...

أخ صلاح...
معك على مبدئك ، و من دون تنازل ، فكما أننا لا نتنازل عن حريتنا ، فإننا لا نتنازل عن حرية الآخرين، و لكن بعض الناس لا ينوون التعايش ، بل يبغون علوا في الأرض ...و نحن نقول هداهم الله...