Monday, 21 January 2008

الامارات تبهر العالم مرة أخرى

رغم تحفظي الشخصي على تجربة دبي الا أن هناك أمثلة كثيرة تدل على أن هذه الامارة تتمتع بقيادة حية تتفاعل مع الأحداث، لديها رؤية واضحة ولديها أيضا الشجاعة الكافية لتطبيق هذه الرؤية. قد نختلف مع سياسات دبي ومع توجهها، فهم رغم أنهم بنوا ناطحات السحاب والمجمعات التجارية الا انهم لم يفعلوا ما يكفي لبناء الانسان والى الآن ارادة الناس مسلوبة بالنسبة لادارة شؤونهم، عدم وجود ديمقراطية في أي بلد تعتبر سيئة لا تنفع معها حسنة حتى وان ادعى البعض أن الناس راضين، رضى الناس في الوقت الحاضر قد يرجع الى الوفرة المالية وهذا ليس ضمان لمستقبلهم وليس دليل على أنهم سيرضون في المستقبل عندما تشح الموارد.

ومع هذا كله الا أننا لا نستطيع أن ننكر أن هناك قيادة حكيمة في دبي لا يوجد مثيل لها في بقية دول المنطقة. واليوم تفاجأت بأن هناك قيادة أخرى تنبض بالحياة في غير دبي، وهي قيادة ابوظبي، أعلم أني لم أذهب بعيدا ولكن كأنه القدر هو الذي يفرض علينا الانتظار حتى تنتقل العدوى، عدوى الحياة، من دبي الى جارتها ابوظبي ومن ثم قطر وان كنا محظوظين ستصل هذه العدوى الى الكويت.

الخبر الذي قرأته عن أبو ظبي هو له علاقة بالطاقة المتجددة والذي ناقشناه في موضوع سابق في هذه المدونة المتواضعة. رغم أن الامارات تحيى على النفط وتعتمد عليه اعتماد كلي، ورغم ان أي تطور في مجال الطاقة المتجددة يهدد استقرار اسواق النفط الا ان هذا لم يمنع ابوظبي من ان تتفاعل مع المستجدات من حولها في العالم.

فالعالم قال لأبوظبي نحن نواجه مشكلة الاحتباس الحراري.

وابوظبي قالت نحن أصدقاء العالم ونحن سنسعى الى حل المشكلة، لان ابوظبي لن تبقى اذا انتهى العالم.

والعالم يهدد انه سيجد الطاقة البديلة ليجعل من النفط سلعة لا قيمة لها.

وابوظبي تقول نحن أعطيناكم النفط ونحن سنعطيكم الطاقة البديلة.

والعالم يقول الامارات تعتبر الثالثة على العالم بعد قطر والكويت عند حساب انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري بالنسبة لعدد السكان.

وابوظبي تقول نحن سنبني أكبر محطة في العالم لانتاج الطاقة الهيدروجينية وهي طاقة نظيفة وكذلك سنبني مدينة صديقة للبيئة تكفي لخمسين ألف ساكن.

وفي موضوع آخر، العالم قال للامارات ان سياحتكم قائمة على الخمور والفساد.

وابوظبي قالت نحن سنفتح فرع لمتحف اللوفر الفرنسي الشهير وسنستقطب الباحثين عن الثقافة في المنطقة.

وأنا أقول للامارات قليلا من الديمقراطية وقليلا من التطوير للعمل السياسي لكي نفتخر بكم أمام العالم!

وابوظبي لم تسمعني الى الان، وان سمعت لن ترد! وان ردت ادعت ان الديمقراطية لا تلائم الجينات العربية!
انا لله وانا اليه راجعون

22 comments:

kila ma6goog said...

يستاهلون كل خير

و اتوقع ان هناك خطوات بسيطة اتجاه الديموقراطية

أكيد هالموضوع شاغل بالهم و سيحاولون بطريقة او بأخرى صنع نظام ديموقراطي او شبه ديمو يتناسب معهم

الشباب الشباب

Q8 uniQue said...

دولة الإمارات المواطنين فيها يشكلون أقليّة في محيط كله وافدين يهددون الهوية الوطنيّة, إذا ماني غلطان نسبة المواطنين تمثل بس 20%, نظرة حكام الإمارات أشوفها صائبة.

الدولة مهددة أن تتكرر فيها اللي صار بأندونيسيا بأن يطالب الوافدين "الغالبية" فيها بحق تقرير المصير(تيمور الشرقية النصرانية انفصلت عن أندونيسيا المسلمة), ماني قادر أتخيل مجموعة باكستانيين أو هنود معلنين استقلال اقليم لهم بوسط الإمارات العربية.

حكّام الإمارات إن افلتو زمام التشريع وإدارة البلد لغيرهم (حتى لو كان الشعب) هالأمر بيمثل خطر على استقرار البلد.

لو كانت "الديموقراطية" مطلب ملح يشوفه البعض صعب يتطبّق بالإمارات إلا بعد سنين طويلة بعد ما يكبر الشعب ويشكل قوة يمكن الإعتماد عليها وتكون نسبة المواطنين تغلب على الوافدين.

لو تلاحظ (وهالشي يصدق كلامي بمخاوف حكّام الإمارات) تركيـــز الإمارات الشديد على "التراث" الإماراتي, فتشوفهم محافظين على طريقة لبسهم وكلامهم وحتى برامجهم بالتلفزيون تركز على الموروث وعلى الشعر وعلى رقصة "اليولة", كل هذا عشان البلد ما تفقد تمسكها بماضيها العربي وما تفقد تماسكها كدولة أغلبيتها وافدين يهدد الوجود الشرق آسيوي المو معقول حاضر البلد ومستقبلها.

أشكرررك أستاذ صلاح.

فتى الجبل said...

اي والله مو ناقصهم الا ديمقراطية
بس على الطريقة الغربية مو على الطريقة الكويتية

Biznscheya said...

الامارات !
دبيّ، حاكمها وصّلها ، نعم عمل و حقق أمور لم يحققها أي عربي، لكن في نفس الوقت ، هدم أمور كثيرة ، و أكبرها هجرة الاماراتيين من دبي إلى مناطق أخرى، فشطارة دبي في جلب العمالة من الخارج ! من الشركات إلى نهاية المطاف ..

دبي تشجع عمل الشباب و تطورهم و تسهل عليهم أمور كثيرة لا توجد عندنا هنا .. و هذا أمر محمود ..

بالنسبة لأبوظبي، أغبطهم على هذه الأخبار و التحركات ، أتمنى أن نقوم بأقوى شي بالعالم في الكويت ، أي شيء المهم شي عالمي : ((

متحف اللوفر ! أتعرف عندنا تسمع عن أحد أصدقائك قد تفوق عليك و على كثيراً و وصل لدرجات عاااالية من الدرج ؟ ما هو شعورك ؟ غبطة أم غيرة أم حسرة ؟ أنا احس مثل هذه الأحاسيس ، تجاه الكويت الحبيبة .. الــــــــــــــله كريم و الله يرحم حالنا !

قطر ، كتب عنها في كتبهم التي تتحدث عنهم كدولة: دبي المستقبل ! و الأمور تتحسن فيها بسرعة كبيرة ..

شكراً لهذه الأخبار ، تظل سعادة الفخر العربي و الخليجي موجودة في قلبي ..

شكرا صالح

بو محمد said...
This comment has been removed by the author.
بو محمد said...

مقالة ممتعة حقا يا بو صلوح

الفارق الوحيد بين الإمارات و بيننا يتلخص في نقطتين فقط حسب و جهة نظري المتواضعة
1- روح البناء و التطوير لدى الشعب و السلطة المبنية على الثقة المتبادلة و توافر الفرص للجميع
2- غياب التنافس غير الشريف

فما نراه عو ناتج طبيعي
فالتركيبة السكانية في الإمارات الضقيقة مسابهة و بشكل كبير لمثيلتها في الكويت

ولا أرى في "الديقراطبة" مصلحة لهم، بل أرى فيها ضياع تام، لماذا؟؟؟

علشان لا يصبح للمتردية و النطيحة زمام سلطة اتخاذ القرار و يلقون البلد في وادي الهلاك

و أوضح الأمثلة عندنا و لله الحمد، انسان لم يحصل على الثانوية العامة و آخر يجيد القراءة و الكتابة يشرعون لأجيال، الدكانرة و ما يوصفون "بالمثقفين" و أنا أتحفض على هذا الوصف أسوأ و الكثير منهم جيلتهم ب 10 فلوس لا و وايد عليهم

لا تلومهم إذا ما اسمعوك حبيبي يا بوصلوح، مصداقيتنا ماتت فيما بينا من زمان و الناس تضحك علينا و الأسباب ذكرت مسبقا و كل يوم نشوف دليل يديد

بس هم أقول إنا اللي مثلك يبون يبنون وايد و إنتوا ملح الكويت و ثوبها اللي عنره ما يتقطع، نشتغل صح و نقول يا الله منك البركة و أعيد (صح) مو شغل خشمك إذنك عمك خالك و نبطل تمجيد رجال المواقف بل نفخر بالمواقف

(يعرف الرجال بالحق، و ليس الخق بالرجال)و الطلم يطول يا بو صلوح و ما ودي أغور راسك و لا تجعل لليأس إلى قليك سبيلا أبدا، وخل جزاء العمل بس من الله و لا تنتظره من البشر

بو محمد said...

سامحنا على الأخطاء المطبعية،الكيبورد انجليزي و الطباعة بالعربي لك عليها
أجمل الأماني بالتوفيق و السداد

Biznscheya said...

أتفق مع بو محمد .. ماكو ديموقراطية بس في بلد حيّ = ))

مع اني لا أفقه كيف أن لا ديموقراطية لديهم .. لم أسمع شكاوي .. يمكن بس احنا الي نشكتي ;/

Maximelian said...

خطوه جيدة من أبوظبي

اتفق معاك بشكل كبير .. اللي صاير بدبي هو مجرّد حضارة كونكريتية لا نصيب للانسان فيها والثقافة لها نصيب محدود.. يعني على سبيل المثال وحسب تقرير الامم المتحدة الامارات هي ثالث أسوأ دولة على مستوى تعليم الابتدائي وهذي مسألة مدعمة بالارقام


أحد الاصدقاء الاماراتيين يتحلطم ويتذمر من الوضع في دبي ويقول دبي ما عادت للامارات .. والاماراتي يمشي فيها غريب

بس تبي الصراحة ؟؟؟ منطقتنا مو مال ديمقراطية .. لو طبقوا الديمقراطية اكيد بتكون عرجاء نفس جوارينها

اتوقع الدكتاتورية العادلة هو النظام الأصلح للمنطقة

ما شفت شعب يعشق حكامه نفس شعب الامارات

bass said...

ما تدور عندهم ديموقراطية و لا راح تدور ؟!
بس يوجد تطور بقرار مركزي ملزم و امور تاخذ بوضع اليد ؟
و أذا صار عندهم دمقراطية ما راح تلاقي نص حكامهم ؟

انا لله و ان أليه راجعون

Salah said...

بوسلمى:

يستاهلون كل خير ونتمنالهم كل خير

اذا كان في خطوات نحو الديموقراطية قهذا شي جيد حتى لو كانت بسيطة، لكن ما كو شي مبين.

----------------------------

Q8 uniQue:

نقطة مهمة أثرتها عزيزي Q8 uniQue
مشكلة المطالبة بالانفصال واردة حتى في الوضع الراهن.

وان كانت هذه هي مشكلتهم الوحيدة فباستطاعتهم تعديل التركيبة السكانية قبل ان تكتمل الديموقراطية عندهم.

-------------------------------

فتى الجبل:

أكيد مو الطريقة الكويتية

هذا اذا اعتبرنا ان اللي عندنا ديموقراطية

-------------------------------

Biznscheya:

الغبطة لا بأس بها، وهي أن نتمنى أن ننعم بالخير الذي عندهم من دون أن يصيبهم مكروه.

بس طبعا مو الحسد!

شكرا لكي على المرور والتعليق

----------------------------------

بو محمد:

الحمد لله ان الموضوع حاز على رضاكم.

لا نستطيع أن نحكم ان كان هناك ثقة متبادلة مع غياب الديموقراطية. أتفق معك أن الديموقراطية قد تكون وبال على البلد اذا كان مستوى الثقافة متدني، لكن اذا كان قلبهم على البلد يستطيعون ان يثقفوا شعبهم ويستطيعون ان يطبقوا الديموقراطية حتى ولو على خطوات بطيئة لكن بالاتجاه الصحيح.

وشكرا على الاطراء عزيزي بومحمد واتمنى ان اكون دائما عند حسن الظن.

وبالنسبة للأخطاء الاملائية فلا تقلق فان حلاوة الكلام والفائدة التي وجدتها فيه أخفت عني كل خطأ.

شكرا لك

-------------------------------

ماكسيملين:

ما أعتقد أن الكلام اللي تسمعه من الاماراتيين نقدر نعتبره صحيح، يعني لو ما كان فيه ديموقراطية في الكويت تدري منو أكثر واحد عنده شعبية؟

أنا أقولك

اذا أصلا ما كو حرية رأي يعني مو ألحين تيي وتسلب الناس حريتهم، راح تشوف ان أكثر واحد عنده شعبية هو أحد رموز الفساد المعروفين في الكويت! لانه يعرف كيف يشتري ضمائر الناس. واللي يعارضونه ما راح تسمع لهم صوت لانهم يدرون ان ماكو نتيجة.

ما أعتقد أن هناك شيء اسمه دكتاتورية عادلة، لان الدكتاتور يشوف نفسه فوق البشر وهذه النظرة بحد ذاتها تخل في ميزان العدالة.

مشكور على المرور وعلى ابداء الرأي

-----------------------------

bass:

انا متأكد ان حكام الامارات اكثر حكام في المنطقة يحبون بلدهم واذا استوعبوا ان التطور السياسي والمشاركة الشعبية من أهم عوامل الاستقرار والازدهار لبلدهم ما راح يقصرون ان شاء الله

يمكن يحتاجون ان يثقون بشعبهم أكثر

--------------------------------

شكرا لكم جميعا فقد أثريتم الموضوع

الرابط التالي لمقالة بعنوان:

الديموقراطية والحريات كضرورة ... الرشاوى السعودية كنموذج

للزميل فرناس وهي لها علاقة بالموضوع أرجو أن لا تفوتكم

http://fernas.blog.com/

شكرا مرة أخرى

Selezya said...

ماكو شي كامل :) لازم نلقى عيب او حتى عيوب

عموما دولة الامارات دولة ناجحه ومادامت تفكر بهالطريقه فانشالله تفكر بعيوبها وتصلحها عن قريب

ذات عقل خشبيّ said...

كل شي ء يتصلّــح ..

خطــوة خطــوة ..


الإمـارات خطت خطــواات كبيرة في السنوات الأخيرة ..


وإن شاء الله العزيز ..


يتمّ عليهم هذا التقدم والتطور


ويصلحون البقية من أخطاءهم في مصلحة البلد والدين ..



وأناعن نفسي أوافق q8 unique


وأقــول إنهم ينطرون حتى يوفرون قاعدة وطنيّة قويّة


ثم يبدءون في نشــر الديموقراطية

حتى لا يخسروا كلّ ما بدءوا به ويعودون إلى نقطة الصفــر ..



وحكّام الإمارات أعتقد ما وصلوا إلى هذه المرحلة إلا وعندهم النظرة الواعية الكافية لفهمهم مثل هذه الأمور ..


شكراً أستاذ صــالح ..


استمعتُ بمروري من هنــا ...


- شكراً لمرورك ..

تحيّة ..

Eng_Q8 said...

واحنا قاعدين انتطمش

White Wings said...

أنا زرت أبو ظبي لايام معدودة، وانبهرت بالعمران، لكن ينقصها الدفئ، كانت تبدو لي مدينة جميلة حديثة بها مئات العمارات الشاهقة لكن كلها خالية..
الامارات تجربة قيمة في انجازاتها وفيما ينقصها، بالديموقراطية ستصبح قطعة من الجنة، بس ما أدري اذا المنطقة جاهزة لقطعة من الجنة وسط جحيم الشرق الأوسط
يعطيك العافية

kuwaitya_7saweya said...

ماشالله عيني عليهم بارده

واحنا نطالع ونتحسر
منو ينكر ان الكويت كانت اول الدول المتقدمه بالخليج
كانت وانتهت
بس منو يدري خيره من الله
والحمدلله والشكر على كل حال في دول مو لاقيين ياكلون ويشربون الف الحمدلله

فريج سعود said...

كل شي عندهم محلول ومقدور عليه الا الرطوبة
:\

Eng_Q8 said...

دش مدونتي كا تبلك شي

هذيان said...

اتعرف يا صلاح أذكى ما في قرارات دبي
أنها بنت بلد عالمي بأستثمار خارجي سيدي تلك يريد قرار فردي لا مثل ما نعاني بالكويت

وأن خرجت رؤوس الأموال ستبقى بالتأكيد المباني وما أسهل من دخول رؤوس أموال أخرى يومها

أن قرارات البنوك في دبي تخدم بلد لا تخدم أفراد .........؟

عتيج الصوف said...

في الوقت الحالي
لا مجال للمقارنة ما بين الإمارات و الكويت

ولكن للأسف بديرتنا الكويت ما زال الكثيرين من أصحاب الخشوم المرفوعه و يعتقدون انهم أصحاب الفضل على الدنيا كلها

|:| DUBAI |:| said...

صالح

: )

فعلا أصبت فيما قلته أخي الفاضل

!!

وددت أن أبحث عن نقطة كي أختلف معك

لكن لم أجد

ليس من باب العاطفة

و انما كي أوضح بعض الخفايا

: )

سيدي ما سطره قلمك يرفع له القبعات

!!

هذا ما تبقى من كل الأمنيات


!!


شكرا على البوست الرائع


!!

Salah said...

الأخوة والأخوات:
Selezya
ذات عقل خشبيّ
Eng_Q8
White Wings
kuwaitya_7saweya
فريج سعود
هذيان
عتيج الصوف
|:| DUBAI |:|

شكرا لكم جميعا
وشكرا لمن ناقشني بالموضوع خارج الانترنت أيضا

:)