Thursday, 18 December 2008

واحد ضمير وصلحه


الاهتمام بمعاناة الغير علامة على نضج المجتمع أخلاقيا. ماذا يعني بالنسبة لك أن أطفال في مكان اخر من هذا العالم يطلق عليه غزة يعانون من سوء التغذية ومشاكل صحية وبعضهم يموتون بسبب الحصار؟

اضغط هنــــــــــــــــا لقراءة مقال اليوم بعنوان

الحديث عن غزة في مؤتمر علمي




11 comments:

الزرقاء و ندى الجنة said...

المفروض الطبيب يكون رمز للانسانية و الرحمة.. وقلة ما نجدامثال هؤلاء!
..
طبيب يهتم بالسياسة..وطبيب يؤنبه ضميره..وطبيب يهمه اطفال في بقاع اخر من الارض..

سلمت يمينك..

مطعم باكه said...

اخي الكريم صلاح ..
مقال انساني تشكر عليه ..
للأسف اننا لا نملك الا الكلام ..
حتى لو كنت انا طبيبا فإني لا استطيع ان افعل ما فعله البريطاني , حتى لو أردت ذلك , لأني سأنتهي بغوانتنامو , أو أحد السجون اليهودية , وربما الأسوأ في احد سجون اخواننا حماس او فتح ..!
تبرع الشرفاء بأموالهم , وما زالوا يتبرعون , وصل الكثير منها , والكثير ذهب في خزينة ابوعمار سابقا , وخزينة الآباء المتعددين حاليا , اينما تذهب تجد خزينة بإسم أبو فلان , او ابوعلان , وكلها لأجل القضية ..!
والله الوضع مزري لدرجة انني مشمئزمن نفسي لكتابتي هذا التعليق , لأنني احس انني اكرر نفسي مذ فطنت على هذه القضية وانا اكرر نفسي , والكل يكرر نفس الدور , إلا الإسرائيليين فإنهم يزدادون تجبرا وايمانا بأن الأرض ارضهم !!
الله كريم ..!

فريج سعود said...

اللهم والي من والاه وعادي من عاداه
وانصر من نصره واخذل من خذله

Salah said...

الزرقاء:

حياج الله أختي الكريمة

الله يسلمج نورتينا

--------

مطعم باجة:

أخي العزيز شكرا على تعليقك اللي ما أعتقد ان في أحد عنده جواب عليه. احنا فقدنا من ايدنا كل الكروت، مابيدنا لا نرفع ظلم ولا نخفف معاناة

شكرا عزيزي

--------------

فريج سعود:

أسعد الله أيامك

بو محمد said...

بوصلوح الحبيب
من العادة أن يثار العقل عند القراءة و لكن مقالتك هذه ألهبت الحشا و جعلت الفؤاد مضطربا، كلامك كله حق و نحن مقصرون، عزيزي، أية قضية لا تخمل نكهة أو رائحة أمريكية فقه قضية خاسرة حتى و إن أثرناها بيننا، لأننا عزيزي نعطي أمريكا صفة العيارية أو المعيارية لكل خلق و فعل سياسي أو غيره، حتى الفعل الإنساني إن لم تباركه أيادي أنكل سام صاؤ فعلا شنيعا، عزيزي نحن أعجاء أنفسنا و نحن بالضبط جسما يحمل خلايا سرطان متعددة المنهج و الفكر و الهيئة و كل منها يهلكه يوما بعد يوم، صرنا إحنا و الزمن و الظلمة عليهم و ألم الظفر لي شمخ العين أكثر من ألم شمخة السجين يا بوصلوح
دمت و الأحبة و الجميع بحفظ الله

ابو لطيف said...

كم هي الامثلة التي تعرينا ؟

نعم اصبحنا عراة في هذا الزمن
فقد نزعنا ثيابنا بايدينا


الله المستعان

حفظك الله ورعاك

Yang said...

للأسف...

أعرف الكثير لما تذكر أرض فلسطين يقولون واحنا شكو؟؟؟؟؟

خلنا بديرتنا, خلنا بحكومتنا, خلنا بأعضاءنا وعفستهم...

ليش انتوا مو مسلمين, ياخي خل الإسلام انت ما عندك انسانية؟؟؟؟

اليهود بنفسهم يكتبون متضايقين من تعامل الحكومة مع الفلسطينيين ومضايقاتهم وقتلهم وتشريدهم, واحنا نقول مالنا شغل؟؟؟

تساؤل: منو اللي حط جملة احنا مالنا شغل خلنا بديرتنا في عقولنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Maximilian said...

من المؤسف ان جماعة الربع وبعد كفرهم بالقومية و وحلم الوحدة العربية بعد الغزو، من المؤسف انه ما عادت تهم الاكثرية لا القدس ولا المستضعفين في اي بقعة

تسلم ايدك يا مستر برزدنت

Salah said...

بو محمد،

شكرا عزيزي على الكلام الطيب.

أمريكا الان لا تحتاج الى مجهود كبير لتجعلنا تابعين وخانعين لها. لاننا غيرنا ما بأنفسنا ولكن الى الاسوأ.

تحياتي

------------

بو لطيف:

ونعم بالله

حياك الله عزيزي

-------------

الحاج يانغ:

أحسنتم مولانا

ما عندي جواب حق تساؤلك الاخير. أعتقد أن توجه سياسي أكثر من أن يكون شخص معين. والله أعلم

-------------

ماكس:

أحسنت والله يسلمك.

انت مو بسك فلوس؟ ما تروح حق أهلك يبونك! اللي المفروض هم أغلى من الفلوس

:)

ZooZ ZaibG said...

بعد هذا المقال الذي اعتبره من أروع ما قرأت عن مأساة الحصار الجائر في غزة.. أسرعت في قراءة التعليقات حيث أنني تيقنت بأنني سأجد من كتب تعليقاً نصه:" إنت نسيت شسووا فينا بالغزو؟" .. استغربت صراحة عدم وجوده لأنه فكر استمر بالتنامي يوماً بعد يوم.. وهناك الكثير منا ممن يجرعه لأطفاله لننشئ جيلاً "لاينسى أيام الغزو" كما يقولون

أدعو الله أن يرفع الظلم عنهم فما قلت وما نقول ليس إلا قطرة فيما يجب أن يقال.. وإن غداً لناظره قريب

أحسنت أخي بومهدي

TrUTh said...

يا ريت فيه وايد مثل هذا الطبيب جان صارت الدنيا بخير

يعطيك العافية على المقال الانساني