Friday, 22 February 2008

خسوف القمر




أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ يُولِجُ ٱلْلَّيْلَ فِي ٱلنَّهَارِ وَيُولِجُ ٱلنَّهَارَ فِي ٱلْلَّيْلِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِيۤ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى وَأَنَّ ٱللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ


(لقمان 29)


كان هناك خسوف كلي للقمر فجر يوم أمس، الثلاثاء 21 فبراير، حيث اكتمل الخسوف الساعة الثالثة فجرا في توقيت لندن. تم ضبط المنبه لكي نستيقظ من النوم ونشاهد هذه الظاهرة الكونية ولكن للاسف النوم كان سلطان كالعادة.
الكل يعرف أن الخسوف الكلي يحدث عندما تتوسط الأرض بين الشمس والقمر على خط مستقيم واحد، فيقع ظل الأرض على القمر. ولكن لماذا يتحول لون القمر الى أحمر عندما يكتمل الخسوف؟ ولماذا لا يتحول القمر الى ظلام دامس ويختفي كأي شيء اخر ينحجب عنه النور؟
الاجابة بسيطة وهي أن ظل الأرض أحمر وليس أسود!
حسب الشرح الذي قرأته في جريدة الاندبندنت، للأرض ظلين، ظل خارجي وظل داخلي. عندما يكون القمر داخل مجال الظل الداخلي يستقبل أشعة الشمس بشكل غير مباشر، حيث تنعكس هذه الاشعة بفعل الغلاف الجوي للأرض.
تخيل أنك تقف على القمر لحظة اكتمال الخسوف، أعلم أنك عربي عزيزي القارئ والعرب لن يصلوا الى القمر لأنهم مشغولين بأمور الدين والسياسة وكيفية الغاء الاخر، ولكن حاول أن تتخيل أنك واقف هناك وتنظر الى الأرض في هذه اللحظات، كيف سيكون منظر الأرض؟
ستظهر لك الأرض كالخاتم المشع باللون الأحمر.
سبحان الله

المصدر


8 comments:

kuwait wishful said...

صدق الله العلي القدير ، الايات الكونية هي من ابداعات الخالق وحده ، قد نستطيع اختراع قمر صناعي نتحكم بمسارة او سيارة نوجهها من دون سائق لكن حتما بالنهاية تنتهي صلاحية هذا القمر ونطلق صاروخ لاسقاطه ونقود السيارة بمفردنا لكي نتحكم بمسارنا ولكن مهما على شأننا فستظل ابداعات الخالق تسحر عقولنا ، اما صراعاتنا الداخلية فهي التي اجلت اطلاق مركبتنا لاكتشاف القمر قبلهم

|:| DUBAI |:| said...

صدق الله العلي العظيم

:

:

:

سبحانك يا رب


المعلومات هنا جديدة

: )

بو محمد said...

أخي العزيز الغالى يبوصلوح

بالنسبة لموضوع الخسوف

لو قرأ الإنسان هذه الحادثة الكونية قراءة عقلية بتجرد عن كونه إنسان لملك الكون بأسره و لكنه يا أخي الفاضل "ظلوما جهولا" و هنا درجات و برأيي الشخصي أن من هم في أسفل القائمة هنا هم أنا و من مثلي ممن يأكلون التمور و الرطب و الخلال و لا يعون ما هو "العرجون القديم"، أخي بو صلوح لا تنتظر من أمة لا تحرص على توفير جهاز بروجكتر دائم في غرفة محاضرات كما تحرص على مكان جلوس الطلبة الذكور و الإناث و الضيوف إن كانت محاضرة عامة، و العجيب هنا أننا نفتخر على الغرب كون القرآن حوى علوم قدموها و ننسى أننا من عمق جهلنا نكتشف ذالك بعد مضي أكثر من 1400 سنة

Maximelian said...

يعطيك العافية...بس

المسطرة يا بو مهدي المسطرة

Q8 uniQue said...
This comment has been removed by the author.
Q8 uniQue said...

يا أخي
سبحان الله

" إنما يخشى الله من عباده العلماء "

فعلاً اللي يتفحص هذا الكون العجيب من ناحية علمية يجد العجب ولايجد عنده من أمر إلا أن يخر ساجد للجبّار اللي قادر على إنه يجعل هذي الكواكب تدور ضمن هذا النظام الدقيق

وآيات اللي من حولنا لا تعد ولا تحصى

سبحان إلّي ما خلق شي عبث

" لا إله إلّا الله "

و

يا مَنْ يَرى مَدّ البعوض جناحها == في ظلمة ِ الليل ِ البهيم ِ الأليل ِ
ويرى مناط عروقها في نحرها == والمخّ من تلك العظام النحّل ِ
ويرى خريرَ الدم ِ في أوداجها == متنقلاً من مفصل في مفصل ِ
ويرى وصول غذا الجنين ببطنها == في ظلمة الأحشا بغير تمقل ِ
ويرى مكان الوطء من أقدامها == في سيرها وحثيثها المستعجل ِ
ويرى ويسمع حس ما هو دونها == في قاع بحر ٍ مظلم ٍ متهول ِ
امنُنْ عليَّ بتوبة ٍ تمحو بها == ما كانَ مني في الزمان الأول ِ


,


أشكرك المبدع بأطروحاتك دايماً "صلاح"

عتيج الصوف said...

للأسف لم أستطع مشاهدة هذا الخسوف و أتمنى أن أشاهده بمناسبة ثانية

النوم سلطان

Salah said...

مشكورين على المررو

تحياتي للجميع