Monday, 11 February 2008

أخلاق المهنة

The Professionalism

المجتمع يعطي أصحاب المهن كالأطباء، وأطباء الأسنان، والصيادلة، والمهندسين، والمعماريين... الخ، بعض الحقوق التي لا يعطيها لغيرهم ويتوقع منهم أن يتحملوا مسؤولياتهم. المجتمع لا يسمح لأي أحد أن يعمل عمل الطبيب الا الطبيب، ولا أحد أن يعمل عمل المهندس الا المهندس، وفي المقابل يتوقع المجتمع من هؤلاء أنهم أكفاء للقيام بهذه المهام التي لا ينافسهم أحد عليها.
لذلك وجدت الجهات الرقابية والتنظيمية لعمل هؤلاء المهنيين، ولكل مهنة من المهن جهة منظمة خاصة بها، فهناك من ينظم عملية تسجيل الأطباء والتأكد من كفاءتهم، والأمر مطابق الى حد ما بالنسبة لأصحاب المهن الأخرى أيضا.
وعند التسجيل في هذه الجهات المتخصصة، يجب على المنتسب الجديد، بعد أن يقدم الأوراق الرسمية المطلوبة كالشهادة العلمية وغيره، يجب عليه أن يتعهد باحترام أخلاقيات المهنة. في الكويت عادة يكون هناك قسم، ولكن في دولة علمانية كالمملكة المتحدة هناك تعهد وتوقيع فقط.

لنركز على مهنة الطب لتقريب المعنى.

لن أتحدث عن أخلاقيات مهنة الطب الجديدة لأنها جديدة حتى بالنسبة للأطباء هنا، ولكن سأركز على المبادئ الأربعة للمهنة، وهي مبادئ يعرفها كل طبيب أو طالب طب، وكذلك تم تبنيها من قبل كل المهن التي لها علاقة بعلاج الانسان. وحتى بعد مراجعتي للنسخة الجديدة من أخلاقيات المهنة وجدت أن المبادئ الأربعة موجودة ولكن تم التوسع منها والبناء عليها.

المبدأ الأول وهو:

Non-maleficence
أو عدم التعمد باضرار الغير

المبدأ الثاني:

Beneficence
أو عمل ما يفيد أو ينفع الغير

المبدأ الثالث:

Respect for autonomy
احترام خصوصية الغير أو اعطاء الغير حق الاختيار

المبدأ الرابع:

Justice
أو العدالة

هذه المبادئ تتحدث عن العلاقة بين الطبيب والغير، أي الطبيب وأي انسان اخر، ليس المرضى فقط بل كل الناس.
في المثال الذي ذكرته في موضوع
لنحاكم هذا الطبيب، كان الطبيب يؤذي زوجته وقد ارتكب أيضا مخالفة مرورية كادت أن تعرض حياة الاخرين للخطر، ويوجد عليه أحكام صادرة بحقه تدينه على هذه الجرائم.
ودور اللجنة التأديبية في أي جهة تنظيمية لأي مهنة أن تظمن أن المنتسب لهذه المهنة عنده الكفاءة لممارسة هذه المهنة، وتهتم اللجنة أيضا بالحفاظ على سمعة المهنة.
اللجنة التأديبية ليس من اختصاصها أن تعاقب أي أحد.
الطبيب الذي يضرب زوجته غير ملتزم بأهم مبدأ من مبادئ المهنة وهو عدم الاضرار بالغير. والطبيب الذي يقود سيارته بطريقة تهدد حياة الأخير لم يلتزم بهذا المبدأ.
اللجنة التأديبية لا تريد أن تنتقم منه ولكن تريد أن تحافظ على سلامة مرضاه، ومن لا يلتزم بالمبدأ خارج عمله لا نستطيع أن نثق فيه بأنه سيلتزم بهذه المبادئ داخل العمل.
المبادئ ليست رداء لتلبس وتنزع كلما أردنا ذلك بل هي طبع نتطبع به.

17 comments:

Biznscheya said...

صج !
ماتوقعت ..
كلام رائع .. و تحليل ممتاز

سؤال .. منو يحاسب الطبيب و يعاقبه اذا مو اللجنة التأديبية ؟ و ذكرت ان بالكويت اكو قسم كامل .. هل هذا الشي نفع عاد ؟!!

حضرتك طبيب ؟

kila ma6goog said...

يعتمد على مدى حيادية و تعمق هذه اللجنة في فهم الامور , بالأخير مشاكل حياتنا الخاصة ما تخلص

و هل أعضاء اللجنة تتوفر فيهم كل اخلاق المهنة مية مية؟

الزرقاء و ندى الجنة said...

تعرف متى يقسمون خريجي الكليات الطبية؟ بعد سنة من التخرج.. يوم حفل التخرج و هذا الحفل دائما يكون بعد كورسين من التخرج تقريبا. يعني الاخ الطبيب اذا كان من النوع اللا مبالي قد يكون ذبح من ذبح و جرح من جرح ثم اقسم الا يذبح او يجرح احد.
اكثر الخريجيين عندما يقسمون يكونون توظفوا في المستشفيات على الاقل قبل شهر او اثنين ان لكم يكون شهور.
والسؤال متى نكون مثل الدول الاخرى نلتزم بأخلاق الطبيب؟ و نقسم او نوقع في الوقت المفروض. و متى يكون سهل على المريض ان يرفع دعوى قانونية على الطبيب او الصيدلي او الممرض الخ المهمل
..
صراحة موضوع مهم..

فتى الجبل said...

وليش ما تحاسبه المحكمة على أخطاءه

هذيان said...

sorry salah

Selezya said...

:) وتسلم هالايد

Salah said...

الأخت مي:

مشكورة على التشجيع

المحكمة هي اللي تعاقبه حاله حال أي مواطن عادي، أو مسؤوله في العمل اذا كانت مخالفة لها علاقة بوظيفته

وبالنسبة للقسم، لازم في نظام يتابع ويدقق ان الكل ملتزم بالمبادئ وبالقانون

يعني القسم بروحه مايكفي.

-----------------

بوسلمى:

كلامك عدل، بس مثل القضاة في المحكمة ما تقدر تضمن نزاهتهم، تتعامل معاهم حسب الظاهر.

ومافي نظام كامل 100%

------------------

الأخت الزرقاء وندى الجنة:

حتى الطلبة أيام دراستهم ملزومين باتباع هذي المبادئ، ولو يتم الابلاغ عن اي واحد منهم راح يكون مستقبله صعب وايد. وكل هذا قبل لا يوقعون على أي شي!
طبعا هالكلام في بريطانيا وان شاء الله يتطبق في الكويت بعد

-------------------

فتى الجبل:

بلى المحكمة تحاسبه، بس دور اللجنة هو حماية الناس من أي دكتور يشكل خطوره عليهم!

-------------------

هذيان:

No Problem
:)

-------------------

Selezya:

الله يسلمج

--------------------

تحياتي لكم جميعا

:)

هـــدب said...

اخوي صلاح
هذي اخلاقيات مهنه
ومثل ما قلت في اخر البوست
المبادئ ليست رداء لتلبس وتنزع كلما أردنا ذلك
فالكل ملتزم بالمبادئ وبالقانون
داخل عمله

المسامحه علي قولت اخوانه البحرينيين اخوي صلاح علي عدم الرد علي مواضيعك اللي طافت اعتذر
وهم بعد علي قولت اخوانه الاماراتيين
بانتظرك وباتحيرك انابموضوع جديد
وسلامتك

Salah said...

هدب:

صح لسانج
:)

شعار هذه المدونة هو

الزائر دائما على الحق

من يصل الى هنا فهو على راسي ان اراد ان يقرأ أو يعقب أو حتى لو قرر أن يترك الصفحة فور وصوله لها! فأنا لا أتوقع أن كل ما أكتب سيروق لكل من يقرأ!

ومشكورة على الكلام الطيب.

بو محمد said...

أخي العزيز صلاح
قرأت الموضوع قراءة فاحصة، و فعلا أخي العزيز إنه لموضوع مهم جدا
أقول
1- القسم ملزم من الناحية الشرعية و هو غير ملزم من الناحية الفعلية و الأمثلة لا حصر لها عندنا على مدى التاريخ
2- أعتقد بأننا أيضا لا نمتلك قانون أو تشريع عقابي قانوني يحاسب الطبيب قضائيا و من أمن العقاب أياء الأدب
3- الصفة الملائكية يفتقرها العديدن في هذا المجال عندنا في الكويت و لذالك أسباب سلوكية عديدة و أخرى إجتماعية منها النظره الإستثنائية للطبيب و التي تميزه عن سائر المهن
4- اللجان المحاسبة تكون غالبا مفتقرة للحيادية
5- التخفي وراء اللقب و استخدامه كثوب اجتماعي
6- عدم حرص الجهات المسؤولة و المحاسبة على الكفاءة العملية و الحرض بالمقابل على المظهر الصوري فقط
أكتفي بهذا القدر يا بو صلوح و ياليت يحرص الكثيرين على أدائهم كما تحرص أنت

أسال الله العلي العظيم أن يحيطك و ذويك بتوفيقه و سداده

Anonymous said...

من يسر على مبدأ حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا سيكون القسم بالنسبة له أو أي مبدأ متبع في مختلف مجالات الحياة لن يكون سوى شكليات أو خطوة الزامية

و الذي لا يحاسب نفسه و لا يؤدي عمله على أكمل وجه لن ينفع معه قسم :)

اعتقد أننا نحتاج دورات لإعادة تشكيل المجتمع بما أن المادية في عصرنا الحالى تطغى و تعمي البصر و البصيرة

Salah said...

بو محمد:

نقاط مهمة التي ذكرت. مشكور على الاضافة

وجودك نورنا

:)

----------------

غير معرف:

صحيح كلامك، نحن بحاجة الى اعادة بناء مؤسسات المجتمع المدني في الكويت، لاننا نعيش في فوضى الان!

شكرا

العرزاله said...

المباديء اللي ذكرتها تختص بالمرضى

مالها شغل بحياته كإنسان بره العمل

على الاقل جذي درسونا

وعليها اقسمنا

:)

Salah said...

العرزالة:

اممممممممم
ليش عاد
انا شمسويلك
حرام عليك
انا حتى ما قمت اناجرك مثل قبل
:(
انتحر عشان تستانس

تكفى قولي انك تتغشمر!

العرزاله said...

الهجوم خير وسيلة للدفاع

:ppp

شـقـــــران said...

العزيز صــلاح
لك أجمل تحية مسائية

في مشاركتي السابقة المختصة بالحكم على الدختر

اخترت توجيه انذار نهائي حتى يصلح حاله فإن لم

فبعدها القرار النهائي واعدامه مهنيا

وسوف اقتبس ردي السابق في الموضوع المرتبط

"
صحيح أن مخالفات الدختر ليست في صلب المهنة

وإنما السلوك العام للبشر يجب أن يكون انعكاس لما في نفوسهم

ومهنة الطب من المهن التي ترتبط بالانسان بشكل مباشر وليست مهنة تتعامل مع الآلات كالهندسة والعلوم الأخرى

وعليه فالسلوك العام للطبيب يجب أن يكون سلوك موزون وليس فيه تعدي على البشر لأنه بشكل أو بآخر يرتبط بالإنسان كانسان مجرد
"
انتهى الاقتباس

ونوعا ما هناك تطابق في الرؤى من ناحية السلوك العام للدكتور واهميته المباشرة في صميم عمله



وبالتوفيق عزيز صلاح


مع فائق الاحترام


المحــــــب/

شــقـــــران

مع فائق التقدير

Salah said...

العزيز العرزالة:

حياك الله في كل وقت

وجودك يسعدني حتى وان كان للنجرة فقط

:)

--------------------

العزيز شقران:

الصراحة أول ما قرأت تعقيبك أول مرة، قلت سبحان الله شكثر رايك مطابق لرأيي

واتمنى لو أطبائنا يستوعبون هذا الكلام.

تحياتي