Tuesday, 27 January 2009

دور القيادة


مهما بلغ غنى الدولة ومهما كان ما تتمتع به من امكانات اقتصادية ومالية وعلمية وعسكرية ومهما كان الموقع الذي وصلت اليه الدولة عالي ومتقدم، الا أنها بدون قيادة حكيمة ستضيع كل انجازاتها وسيكون سقوطها نحو الهاوية سريعا وقد لا ينفعها بعد ذلك أي شئ ان دخلت مرحلة الفوضى. قد يضمن التقدم الحضاري للبلد الاختيار الأفضل للقيادة بحيث أن من يصل الى مركز القيادة هو أفضل انسان وبذلك لا يمكن أن تنقصه الحكمة والامكانات اللازمة للقيام بهذا الدور. ولكن أحيانا يكون هناك خلل في النظام السياسي فلا يسمح للأفضل من الوصول الى مركز قيادي.

من أهم واجبات القائد هو وضع رؤية واضحة لمسيرة البلد
(Vision)
أو وضع هدف طويل المدى الذي يرجوا الوصول اليه.

القسم الأول من مقال اليوم "أن تصل متأخرا!" ذكرت مثال لأهمية وضع رؤية أو هدف لمسيرة البلد
:
:

9 comments:

nikon 8 said...

الرؤية الواضحة والأهداف البعيدة والقريبة مطلوبة من الجميع وعلينا التعود عليها حتى تكون نمط حياتنا
الإصلاح برأيي يكون من أبسط الأمور ونتدرج ثم للأعقد
يعطيك العافية ... موضوع جميل
:)

فريج سعود said...

تذكرني بخطابات الحكومات المتعاقبة لبلدنا العزيز ومدى تطبيق ما جاء فيها

أبو لطيف said...

نحن لا نصل متاخرين

وانما فرق التوقيت هو السبب

والفرق بالسنين وليس بالساعات

حفظك الله

Yang said...

شتقصد ؟؟؟؟

لوووول

:)

عثماني said...

اخوي صلاح

اشهد انك اصبت كبد الحقيقة

القيادة هي مربط الفرس

توقيت جيد للمقال

:)

why me said...

ممكن أحد يسمع غيرنا

!!

TruTh said...

كلام جميل كلام معئول ماقدرش ائول حاقة عنو

:)

أحمد الحيدر said...

والان التأخر في رسم استراتيجية للتعامل مع الادارة الأميركية الجديدة، كعدم رسمها نهائيا.


__

للأسف أعتقد هذا ما سيحدث .. لأن هذا ديدنا منذ قديم الزمان ..

أخي أبو مهدي كل لاه في مشاكله وقضاياه الداخلية .. وكل يعتقد أن المحافظة على قبضته القوية على دولته أهم من القضية الفلسطينة وغيرها ..

عموما نتمنى وإن كنا لا نتوقع أن يتم استيعاب رسائل أوباما .. وبصراحة منذ بداية الحملة الانتخابية لم أتفاءل بهذا الرجل .. ولكن بعد توليه منصبه رأيت بصيص أمل .. شرط أن يستعمل العرب القطعة الموضوعة في جمجمتهم !!!

إلى الأمام دائما ..

Salah said...

Nikon 8:

أحسنتِ... شكرا على الاضافة

-----

فريج سعود:

وهذا المقصود من المقال... المقارنة

-----

بو لطيف:

عجبني تعليقك

في ناس يستخدمون هالعذر لمه يتأخرون عن المحاضرات!

:)

-------

يانغ:

شقصدك من هالسؤال؟؟؟؟

:))

-------

عثماني:

تسلم عزيزي على التعليق اللطيف

:)

تحياتي

--------

واي مي:

الله كريم!

--------

تروث:

شكرا

:)

---------

أحمد الحيدر:

ان كان أوباما زين أو شين... موقفنا اتجاهه هو الأهم

حياك عزيزي