Tuesday, 6 January 2009

مواقف مشرفة في موسم العزاء

16 comments:

Manal said...

الحمد لله الدنيا فيها الخير

ولايجب ان نجمع الكل بصفة معينة

وعاشوراء يجمع الامة الاسلامية

احسنت

أبو لطيف said...

جزاك الله خير اخي العزيز

ما يوحد اكثر مما يفرق

ولكن مع الاسف البعض مصر على البحث عن ما يفرق

اسأل الله ان يهدينا جميعا لما فيه خير ووحدة الامة

حفظ الله

الزين said...

يارب

كلنا امة لا اله الا الله

الله يجمعنا تحت رايته وظله اجمعين


وعظم الله اجوركم

بو محمد said...

عظم الله أجوركم

بو محمد said...

بو صلوح
خلقنا و رابطتنا هي الإسلام و قوامها الود و التآخي و الإيثار و رقة المعاملة و فوق كل هذا معرفة الله و التأسي برسوله خلقا و منطقا
جمع الله قلوب المسلمين جميعا و ملأها ودا و إخاءا إن شاء الله

TruTh said...

اولا عظم الله أجرك اخوي

ثانيا الناس اللي ذكرتهم في المقالة عبارة عن نماذج مشرفة للإسلام الحقيقي عسى ربي يكثر من أمثالهم لأن احنا في وقت أحوج ما نكون للوحدة

و تسلم ايدك على كتابة هذي المقالة الجميلة

Yin said...

قواك الله يا صلاح
أحسنت
لو خليت خربت

للأسف هناك أفراد من كل طرف تبحث وتنقب عن الزلة وتعمى بصيرتها وبصائرها عن الخير الموجود والصورة الأعم ويصبح كل همها التشكيك واللوم والتفرقة
فالحمدلله على وجود العقلاء والله يكثرهم

الله يديم وحدتنا تحت الراية اللي وهبنا اياها الله ونبيه الكريم وآل بيته الأطهار
عندنا نعمة من الأجدر بنا حمد الله عليها وإتباعها

عظم الله أجرك

كبرياء وردة said...

جزاكم الله خير
وجعله في ميزان حسناتكم
يجب ان نقف كلنا صفا واحد في وجه من يحاول تفريق اشمل
لا الانصياع وراء مخططاته الدنيئة

وعظم الله أجوركم أيها المؤمنون

سيدة التنبيب said...

عظم الله أجركم

أحسنت بارك الله فيك ..

لطالما عاش الجميع بسلام كل يحترم الآخر أيا كان
لكن المشكلة فيمن يتعرض لعقائد غيره باسم حرية التعبير خصوصا في أيام المناسبات و الإحياء..

أحمد الحيدر said...

يعطيك العافية أخوي صلاح ..

والله يكثر من امثالك وأمثال هالناس ويقلل من العقليات الطائفية والمتعصبة يا رب :)

Maximilian said...

عظم الله اجرك

----

والله بيهم الخير، كثيرين اهل الخير

Anonymous said...

والله اذا التوحيد على حساب كرامة زوجات وعرض الرسول
عليه الصلاة والسلام
ما نبيه
وعار علينا هالتوحيد
اذا ماكان المبدا هو اعلان احترامكم لصحابه الرسول واصهاره
عيل انسى شيء اسمه وحده

وال البيت على عينا وراسنا وحبهم في قلوبنا الى الابد
والله يقتص من قتله ريحانه رسول الله
لكن هذا مو معناته نسمح لكم بشتم اصحاب الرسول
والكذب على زوجاته الاطهار

سراج said...

أعظم الله لكم الأجر
لو ترك الناس على لسجيتهم لما رأيت إلا طيبا.. في العراق السنة هم من حفظ أرواح وممتلكات من بقي عندما يعزم الإرهابيون على القتل.. تركنا مفاتيح البيوت لديهم(يعني الجمل بما حمل) ورجعنا فوجدناها كما هي.. وحتى الآن عندما تذهب لزيارة العتبات المقدسة تجدهم هناك.. طبعا نعرفهم من صلاتهم.. تحياتي

Anonymous said...

غير معرف اللي قبلي

اللي سوا شر حصد شر

صحابة وللا منوا ما كانوا

الصحابة و زوجات الرسول عليه الصلاة و السلام في منهم الزين و في منهم الشين و اهما مو معصومين

و ما يحتاج أذكرك في واقعة حرب الجمل اللي انقتلوا فيها آلاف المسلمين و كانت السبب زوجة الرسول عايشة

هذي احداث تاريخية مافيها مجاملات

احنا الشيعة فينا مشكلة و عيب كبير ان احنا ما نطمس الحقائق و التاريخ عشان جذي ما نعجبكم

طموحة مملوحة said...

في الزين وفي الشين والله



حتى بالكويت والله انا انسانة لا سنية ولا شيعية واحبهم الاثنين وما ارضى عليهم صراحة فدائما لمن اشوف نقاشات على مواضيعهم ادري بيتعبون راسهم على ولا نتيجة فاوخر عنهم واريح بالي ..

كلنا نقول لا إله إلا وأن محمدا رسول الله والحمدلله على نعمة الاسلام ...

شكرا لك

Salah said...

شكرا للجميع على المرور والتعليق.