Tuesday, 20 November 2007

كندل سيقضي على مقص الرقيب




كندل هذا ليس نائب في مجلس الأمة مؤمن بالحريات من الذين يعتبرون أن من أولوياتهم رفع الوصاية عن الشعب الكويتي، انما هو عبارة عن جهاز لتشغيل الكتاب الكتروني من انتاج مكتبة الامازون العملاقة وقد تم طرحه في الأسواق الأمريكية أمس.

كندل ليس أول مشغل للكتاب الالكتروني، في الحقيقة الكتاب الالكتروني لا يعتبر جديد في عالم الكتب ولكنه لم يستطع منافسة الكتاب الورقي التقليدي، أنا شخصيا جربت الكتاب الاكتروني من قبل 5 سنوات تقريبا وعجبتني الفكرة ولكن ظل الكتاب الورقي هو الأحلى والأكثر جاذبية بالنسبة لي، استمريت باستخدام هذه الأجهزة لتشغيل القواميس وبعض المراجع ولكن ليس لقراءة كتاب من الجلدة الى الجلدة. اذا ما الذي يميز كندل عن بقية الأجهزة الأخرى المتوفرة في السوق؟ وما الذي يجعله ينتصر على الكتاب الورقي مع أن الأجهزة المنافسة له قد فشلت؟


الوزن: يعتبر كندل خفيف ووزنه مشابه لأي كتاب ورقي عادي.
وضوح الشاشة: طريقة عرض الفونت مشابهه للكتاب المطبوع وكأنه حبر حقيقي على ورق مع امكانية تكبير الأحرف.
الاتصال مع الانترنت: امكانية تنزيل الكتب من خلال الانترنت من دون الحاجة الى كمبيوتر أو أي وصلات أخرى.
سرعة الحصول على الكتاب المطلوب، بمجرد ثلاثين ثانية يتم تنزيل الكتاب من الانترنت ولا يتبقى الا قراءته.
النسخة الاكترونية أرخص من الورقية.
وهذه ايجابية لكل الاجهزة المشغلة للكتاب الاكتروني وليس فقط كندل وتخص الكويت تحديدا، وهي أن الكتب المنزلة من الانترنت لا يمر عليها مقص الرقيب.


أما سلبيات كندل فهي كما يلي:


يعتبر غالي جدا بالنسبة للكثيرين في عالمنا العربي ومعنى ذلك ان الجهاز لن يعرب ولن تتحول الكتب الورقية الى الكترونية من أجل سوق محدود.
يعتمد على الاتصال مع الانترنت بطريقة الهواتف النقالة يعني يجب أن تتبناه اما الوطنية أو زين لكي يدخل السوق عندنا في الكويت، فلا يمكن طلب الجهاز من أمركيا واستخدامه في الكويت قبل أن يتم تسويقه بشكل رسمي.

رغم هذه السلبيات الأمل يبقى موجود والتكنلوجية موجودة للتغلب على الرقيب وعلى مقصه في الكويت، فهل سنستخدمها؟ وهل سنشجع الانتاج العربي الاكتروني من خلال شراء النسخ الأصلية أم سنبحث عن النسخ المقرصنة غير مهتمين بالملكية الفكرية وبحقوق المؤلف؟



6 comments:

فتى الجبل said...

شكرا والله نبهتني حق شي آنا بصراحة ما كنت أعرفه

kila ma6goog said...

الكتاب الورقي يظل ملك

انا شخصيا ما اغيره

Aldenya said...
This comment has been removed by the author.
Aldenya said...

أول مره أدرى عن هالكندل
خصوصا وإنى لازلت من محبي إقتناء الكتب الورقية :>

عموما
هو خير فرصة لقراءة كتاب
ابتعد عنه مقص الرقيب

Salah said...

فتى الجبل:

شكرا لك على الزيارة والقراءة والتعليق

بو سلمى:

أنا بعد... ما أعتقد أن في شيء يقدر يحل محل الكتاب الورقي عندي... لكن مع تشدد رقيبنا يجب أن نبحث عن البديل ويجب أن نقتنع به

شكرا

Aldenya:

أكيد أول مرة تسمعين عن كندل لأن عمره يومين فقط في الأسواق الأمريكية
يعني أخبارنا فرش
:)

تحايتي

dreams said...

السلام عليكم
كيف حالك
هذه موقعتي http//www.cutiecard.com